اقتصاد

خريطة عمل صناعية بين سورية وروسيا

كشف مدير التخطيط والتعاون الدولي في وزارة الصناعة، إياد مقلد، بأن الوزارة تعمل على تتفيذ خريطة عمل لتطوير التعاون التجاري والصناعي بين سورية وروسيا الاتحادية تضم عدداً من المشاريع الصناعية في المناطق ذات الأولوية، ويتم عبرها تحديد خطوات متفق عليها تسمح للجانب الروسي بالمشاركة في إعادة الإعمار وتعافي الاقتصاد السوري.

ورأى مقلد أن الإجراءات التي تم تنفيذها بخصوص التعاون في المجال الصناعي جيد، موضحاً أنه تم تأهيل الشركة العامة للإطارات في حماة بالتعاون بين الوزارة وهيئة التخطيط والتعاون الدولي عبر تزويد الشركة الروسية بكامل المعلومات المتعلقة بخطوط الإنتاج.

وأكد مقلد أنه من المفترض أن ترسل الشركة الروسية خبراءها لإجراء الدراسات التقييمية وإعداد العروض الفنية والمالية وموافاة المؤسسة الكيميائية بها لدراستها.

وكشف مقلد أنه تم الاتفاق على تقديم عروض فنية وتجارية لإقامة معمل إسمنت بطاقة إنتاجية مقدارها 2 مليون طن سنويا على أرض شركة الشهباء بحلب ومعمل المسلمية، وبالفعل تم موافاة الوزارة بالعروض وتمت إحالتها للمؤسسة العامة للإسمنت لدراستها.
ولفت مقلد إلى أن هناك أيضاً مشروعاً لإعادة تأهيل الشركة العربية للإسمنت بحلب بالتعاون بين وزارات الصناعة والمالية وهيئة التخطيط والتعاون الدولي، مضيفاً: “إذ قام الخبراء الروس بزيارة الشركة الهندسية وتم الاتفاق على تقديم عروض لتأهيلها ورفع طاقتها الإنتاجية لتصل إلى 1,5 مليون طن سنوياً”.
وبيّن مقلد أن من المشاريع المطروحة مع الجانب الروسي مشروع لاستخلاص السيلكون من الرمال الكوارتزية السورية لإنتاج الخلايا الكهرضوئية والمنتجات الأخرى، مؤكداً أنه تم تسليم الشركة الروسية المواصفات الفنية وللرمال الكوارتزية التي بدورها أرسلت معلومات تتعلق بإقامة هذا المشروع وتمت إحالته للمؤسسة العامة للصناعات الهندسية لدراسته والتواصل مع الشركة الروسية لموافاتها بالمعلومات المتعلقة بموقع المشروع ومدى قربه من المادة الأولية لإعداد العروض الفنية والمالية.

الوسوم

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

إغلاق